الجمعة، 15 أكتوبر، 2010

مقدمة عن أي أم أس Introduction to IMS

مشروع  أي أم أس هو مشروع طموح لربط واستبدال شبكات الاتصال المتنوعة الحاليه بشبكة واحدة تربط جميع الاجهزه الطرفيه ففي الوقت الحالي هناك ثلاث شبكات رئيسية تعمل جنبا الى جنب وهي :

شبكة الاتصالات الهاتفية الثابته   Public Switched Telephone Network  PSTN

شبكة الهاتف النقال Public Land Mobile Network PLMN

شبكة الانترنت  Internet Network IP

طبعا لكل شبكة من هذه الشبكات بنيتها النحتيه الخاصة واجهزتها الطرفيه واصبح الربط بين هذه الشبكات مكلف جدا ويحتاج الى شبكات وسطيه مكلفه وهنا ظهرت الحاجة الى شبكة جديده تقوم بعمل كل هذه الشبكات وتوفر خدمات جديده ايظا وتكون مرنه وسهله الربط والتغيير وهنا ظهر مشروع ال أي أم اس IMS  فماذا تعني هذا الاختصارات وماذا يقدم هذا المشروع ؟  الذي اشترك في وضعه مجموعة كبيرة من الهيئات العالمية منها الاتحاد الاوربي للاتصالات ETSI و الهيئة المشتركة لمشروع 3G  ومجموعة WiMax  .

IMS تعني IP Multimedia Subsystem وهي  حسب تعريف الاتحاد الاوربي للاتصالات ETSI :

“... a new core network ‘domain’ (i.e. a new mobile network infrastructure composed of a number
of discreet elements).”

ويعني ذلك باللغة العربية هي عبارة عن شبكة رئيسية جديدة وفي الحقيقة فإن هذا التعريف غامض بعض الشئ ولا يوضح عمل IMS بالضبط , حيث ان الاي أم أس IMS  هي طريقة جديدة لتقديم خدمات الاتصالات والملتي ميديا Multimedia مثل الصوت والصورة والانترنت وغيرها بغض النظر عن طبيعة الجهاز الطرفي ( موبايل او هاتف ثابت او كمبيوتر او تلفيزيون او غيرها من الاجهزة )  وايضا بغض النظر عن شبكة الدخول هل هي Cellular أو WiFi او WiMAX او خط انترنت  

الشكل التالي يوضح للقارئ مكونات IMS

 

image

ان IMS كمصطلح لايزال يتطور كمفهوم لنظام اتصالات والهدف النهائي من خلال IMS هو الفصل التام بين خدمات الاتصالات المقدمة من خلال الهاتف الثابت او الهاتف النقال او الانترنت او خدمة الكيبل او القنوات التليفزيونية عن شبكات الدخول الى هذه الخدمات والمقصود بشبكات الدخول مثل PSTN , PLMN, WiFi ,WiMAX , DSL  وغيرها وللتوضيح مثلا عندما يكون هناك مكالمة على الموبايل ويدخل المستخدم الى منطقه يوجد فيها خدمة WiFi فانه سيكون بمقدور الموبايل تحويل المكالمة اتوماتيكيا الي شبكة ال WiFi وتحويلها الي VOIP بدون قطع المكالمةوبالتالي توفير رصيد الهاتف النقال – ومثال اخر اذا كان لديك تليفون بيت VOIP او Softphone في كمبيوترك الشخصي سيكون بالامكان تحويل المكالمة من الموبايل الي هذه الاجهزة بغض النظر عن المكان او من هو مزود الخدمة . وعندما يطبق نظام الاي ام اس بالكامل فسيكون بامكان المستخدم الذي لديه جهاز يعمل على الاي ام اس اختيار الخدمة حسب الحاجة بدون الارتباط بمزود خدمة واحد . وهناك ميزة مهمة اخري لل أي أم أس وهو امكانية استخدام اكثر من خدمة بنفس الوقت او Multi tasking services , ان مستخدمي جهاز البلاك بيري يعرفون انهم لا يستطيعون ان يرسلوا اميل اذا كان هناك مكالمة هاتفيه على البلاك بيري ولكن الوضع مختلف في استخدام الاي ام اس لانه يستخدم بروتوكول TCP/IP فيكون بالامكان ارسال ايميل والتكلم بالتليفون بنفس الوقت .

اسباب الحاجة الى IMS

هناك حاجة رئيسية لنظام الاي ام اس من قبل مزودي الخدمة و المستخدمين الافراد والشركات , بالنسبة الى مزودي الخدمة مثل شركات الموبايل فان الاي ام اس يعطيهم المرونة والقدرة على توفير خدمات جديدة بأقل التكاليف  مثلا عندما يريد مزود خدمة حاليا توفير خدمة جديدة للمشتركين فعليه ان يعمل على تنصيب الاجهزة وعمل قاعدة بيانات للمشتركين الذين يستخدمون هذه الخدمة وعمل نظام سيطرة وتحكم ومحاسبة خاص بالخدمة وبذلك يكون توفير خدمة جديدة يحتاج الى استثمار مبالغ كبيرة ولذا فان مزودي الخدمة لا يوفرون اي خدمات جديدة الا اذا كانوا واثقون مئة بالمئة ان مستوى الربح عالي .

ان فصل  الخدمات عن شبكات الدخول Access Networks  يفتح اسواق جديدة امام مزودي الخدمة مثلا يتيح لشركات الموبايل ان توفر هواتف ثابته بكل سهوله حيث تركيبة الاي ام أٍس  توفر ذلك بتكاليف قليلة جدا كذلك اعادة استخدام التطبيقات لتوفير خدمات مختلفة تماما مثل خدمة Service Oriented Architecture SOA  في IT  فبدلا من ان يقوم التطبيق بتوفير كل متطلبات الخدمة يقوم الاي ام اس بجعل التطبيقات تشترك في قواعد البيانات للمشتركين و وبرامج السيطرة والدخول و الحسابات  وهذا يتيح امكانية عمل تطبيقات جديدة من قبل مزودي الخدمة تتيح الاحتفاظ بالمشتركين او جذب مشتركين جدد باقل التكاليف. أما بالنسبة الى المشتركين سواء كانوا افرد اوشركات فان الاي ام اس يسهل عملية الاتصال بالنسبة لهم بشكل كبير ويجمع اجهزة الاتصال الحالية في جهاز واحد يكون هو هاتف البيت عندما تكون بالبيت وعندما تخرج يتحول الي موبايل وعندما تكون في المكتب يتحول الى خط العمل كذلك يكون الجهاز قادر علي تشيغيل كل الوسائط مثل صوت او صورة او بينات بكل سهوله

مكونات الاي أم أس  IMS Layers

يتكون الاي أم أس من ثلاث طبقات وهي طبقة النقل Transport Layer و طبقة التحكم Control Layer وطبقة الخدمة  Service Layer ويعتمد الاي ام اس علي TCP/IP و بروتوكول SIP كمحركات رئيسية في عمله.

طبقة النقل Transport Layer

ان طبقة النقل في الحقيقة هي مسئوله عن الموافقة بين شبكة الدخول Access Network مثل الخطوط الثابتة او خطوط الموبايل او الواي فاي  وبين طبقة IMS  نفسها او بعبارة اخري تعمل طبقة النقل كوسيط بين طبقة الدخول Network Access و شبكة IP  وطبقة النقل Transport Layer تكون مسؤلة عن IP provisioning واعطاء IP addresses للاجهزة عبر DHCP Server وتقوم هذه الطبقة بتيسير عمليات التسجيل للطبقات التي تعمل فوق طبقة النقل والمهم معرفتة عن طبقة النقل ان الطبقات التي تعمل فوقها تكون طبقات تعمل بنظام ال IP اما الطبقات التي تعمل اسفل طبقة النقل فتكون اما IP أو تقليدية .

طبقة التحكم Control Layer

طبقة التحكم مسئولة عن  التحكم في المصادقة authentication و التوزيع Routing بين طبقتي النقل و الخدمات لنظام ال IMS حيث ان معظم الاتصالات التي تجري في هذه الطبقة تعتمد على بروتوكول SIP  وهو نفس بروتوكول VOIP . بالاضافة الى ذلك تقوم طبقة التحكم بتوزيع رسائل SIP حسب الخدمات المطلوبة مثل صوت او صورة او رسائل او تواجد على النت وذلك الى شبكة  Home IMS  او شبكة IMS خاصة بموفر خدمة اخر different SP  مثلا خدمة pay-per-download التي تجعل المشترك يدفع مقابل فيديو او موسيقى تحتاج الى التفاعل مع انظمة خدمات الدفع Billing services وانظمة المصادقة authentication services وربما انظمة الخدمة المميزة او Quality of services  QAS لكي يتم التاكد ان المادة المشتراة تصل الى المشترك بسرعة وجودة عالية.

ان اهم مكون في كبقة التحكم هو Call Session Control Function CSCF المسئول عن تيسير التفاعل الصحيح بين سيرفرات التطبيقات Applications Servers سيرفرات الوسائط Media Servers و Home Subscriber Service HSS التي تمثل المكان الذي يحتوي علي معلومات عن المشتركين وحساباتهم .

طبقة الخدمات Service Layer

طبقة الخدمات تحتوى على الاانظمة التي توفر الخدمات مثل خدمات الصوت و البريد الصوتي والIVR  كذلك تحتوى على الخدمات الجديدة التي يوفرها IMS وعلى غير 2G فان جميع خدمات ال IMS تشترك في برتوكولات  الشبكو مثل HSS , Routing , Session Control and more – حيث هذه الطبقة هي التي تعطي IMS المرونة والسرعة لتوفير خدمات جديدة .

الجمعة، 2 يوليو، 2010

خدمة SIP Trunking

تقنية ال SIP trunking تعتمد على بروتوكول Session Initiation Protocol وهي عبارة عن خدمة تتيح لمراكز الاعمال التي لديها بدالة تليفونية تقليدية استخدام تطبيقات الاتصال الانية مثل الVOIP بأستخدام تقنية الSIP Trunking تستطيع مراكز الاعمال الاتصال ببعضها البعض بدون المرور عبر الشبكة الهاتفية التقليدية PSTN وذلك باى مكان في العالم لديه هذه الخدمة او اقرب مكان ومن ثم التحويل على الPSTN لذلك المكان , بلتحديد تتيح هذه التقنية التوفير الكبير لمراكز الاعمال في اجور الاتصالات الدولية لانها تتم عبر مزودي خدمة الSIP Trunking بدون المرور بالشبكات التقلدية.

كيف يعمل SIP Trunking

SIP Trunking يجمع خطوط الاتصال الصوتية مع خطوط المعلوماتيه في خط واحد حيث يقوم جهاز SIP Trunking Gateway بربط البدالة التقلدية غي مركز العمل بوصلة الانترنت حيث يقوم جهاز SIP Trunking بالسماح بشبكة المعلومات بنقل المكالمات الصوتية وتوفر خدمة الSIP Trunking نفس مميزات البدلات التقلدية مثل المكالمات المحليه والدولية و كشف رقم المتصل وغيرها من الخدمات  الهاتفية التقليدية وكمثال على طريقة عمل الSIP Trunking عندما يقوم مندوب المبيعات في دبي بالتصال بأحد زبائنه في نيويورك وذلك بالاتصال من هاتف مكتبة وذلك بادخال الارقام بنفس الطريقة التقليدية فان جهاز SIP trunking يستلم الارقام من البدالة ويحولها عبر شبكة المعلومات او الانترنت الى جهاز الربط في اجهزة مزود الخدمة ISP الذي بدوره يحول المكالمة الى نيويورك عبر الانترنت الى تليفون الزبون اذا كان لديه خدمة SIP trunking واذا كان الزبون ليس لديه هذه الخدمة فان جهاز محول الخدمة في ISP يحول المكالمة الPSTN في نيويورك بحيث تبدو المكالمة وكانها مكالمة داخليه في نيويورك وبالتالي توفير اجور المكالمة الدولية كل ذلك باستخدام الانترنت ولكن بكفاءة عالية وجودة صوت عالية. وفي الحقيقة فان بعد انشار خدمة VOIP في معظم مراكز الاعمال بسبب توقف كل المنتجين عن صناعة البدالات التقليدية وفقط صناعة بدالات VOIP فان انتشار خدمة الSIP trunking يعني بداية النهاية لشبكة الPSTN في العالم.

الاجزاء الرئيسىة في الSIP Trunking

يتكون الSIP trunking من ثلاثة اجزاء رئيسية هي :

1- البدالة IP-PBX تقوم البدالة التي تعمل عبر الانترنت بالاتصال بألاجهزة الطرفية مثل التليفون او الصوفت فون عبر شبكة المعلومات LAN في مركز العمل كذلك توفر الIP-PBX امكانية ربط التليفونات التقلدية عبر ربط البدالات التقليدية القديمة بخط E1 او خط تقليدي loop بشبكة المعلومات LAN او بالتحديد IP Network .

2- مزود الخدمة ITSP (Internet Telephony Service Provider ) مهمة مزود الخدمة هو ربط الشبكة التقليدية PSTN بشبكة IP Network بالخاصة بالاجهزة التليفونية الثابتة IP Phones او الموبايل وكذلك تقوم بنقل الاتصالات الهاتفية عبر شبكات ال IP الخاصة او العامة Private IP Networks or public Internet .

3- Border Element يقوم هذا الجهاز بربط شبكة IP الخاصة بالعمل بشبكة IP العامة External IP-carrier Network او شبكة PSTN . ويكون جهاز Border Element عبارة عن فيروول خاص SIP enabled Firewall ويكون مزود الخدمة ITSP هو المسئول عن هذا الجهاز.

فوائد الSIP Trunking

يوفر عملية شراء TDM-gateway المكلفة

يوفر في الاجور الشهرية للاتصالات حيث تكون الحاجة فقط الي خدمة أنترنت فقط وهي تحمل المكالمات الصوتية و معلومات الانترنت .

يوفر الحاجة الى تاجير خطوط PRI

يوفر امكانية اعطاء خدمات الاتصالات الهاتفية Outsourcing الى طرف ثالث وعدم الحاجة الى PSTN

يوفر نقاط تواجد للعمل عبر كل مدن العالم وبالتالي امكانية الاتصال بفرع الشركة باي بلد بالعالم عن طريق 4 ارقام فقط وكانه خط داخلي .

الاستفادة من خدمات Hosted VOIP service

التحديات :

لاتزال القوانين في معظم الدول العربية تمنع خدمات الVOIP حماية لشركات او مؤسسات الاتصال الوطنية وبالتالي تمنع على مزودي خدمات الانترنت ISP من توفير خدمة SIP trunking وبالتالى حرمان الاعمال التجارية من الاستفادة من المميزات الكبيرة التي توفرها خدمة SIP Trunking ولكن العالم كله يتحول بهذا الاتجاه وذلك لانهاء الحاجة الى وجود شبكتين وهما شبكة الانترنت وشبكة الاتصال PSTN والتركيز على شبكة انترنت سريعة جدا توفر الاتصال عبر الصوت والصورة و الرسائل مع العلم ان بعض الشركات الخليجية بدات بنصب اجهزة SIP Trunking لديها وذلك استعدادا لتوفير هذه الخدمة لزبائنها.

الأحد، 4 أبريل، 2010

Voice Virtualization in the Data Center التمثيل الافتراضي للصوت في مراكز المعلومات

image
تاريخيا كان هناك فصل تام بين شبكات الصوت وشبكات المعلومات ولكن مع التطور الكبير في تقنية التمثيل الافتراضي اصبح بالامكان نصب تطبيقات الصوت او الاتصالات المتكاملة  Unified Communications   في مراكز المعلومات جنبا الى جنب مع تطبيقات المعلومات, في هذا المقال سوف اشرح التطورات الاخيرة في تقنية التمثيل الافتراضي بالنسبة الى تطبيقات الصوت وكيفية تطبيق هذه التقنية لفائدة الاعمال كذلك توضيح للخطوات التي يجب ان يتبعها مدراء المعلومات IT Managers الذين يريدون وضع تطبيقات الصوت Unified Communications في مراكز المعلومات .
تقنية التمثيل الافتراضي
التمثيل الافتراضي أو Virtualization عبارة عن تقنية صوفتوير تجعل مجموعة من انظمة التشغيل و التطبيقات ان تعمل على جهاز كمبيوتر واحد بنفس الوقت وتحقق الاستخدام الامثل لامكانيات الهاردوير.
الاتصالات المتكاملة Unified Communications هي عبارة عن التكامل بين مجموعة من  التطبيقات الانية مثل  الرسائل اللحظية Instant Messaging و تطبيقات التواجد على النت Presence و التليفونات التي تعمل عبر الانترنت IP Telephony و مؤتمرات الفيدو Video Conferencing و تطبيقات التحكم بالصوت Call Control وكذلك التكامل مع بعض التطبيقات غير الانية مثل البريد الالكتروني و البريد الصوتي.
حتى وقت قريب كان من المستحيل على التطبيقات الانية Real Time Applications ان تعمل في مراكز المعلومات على تقنية التمثيل الافتراضي بسبب عامل التاخير Latency مثلا عندما نرسل اميل ويتاخر ارساله من السيرفر الي المستلم ثانيتين فان المستلم لا يشعر باي تأخير ولكن تصوروا  مكالمة هاتفية وفيها تاخير ثانيتين لارسال الصوت أو مكالمة مؤتمر وفيها نفس التاخير الذي يتضاعف تبعا لعدد المشاركين في المكالمة حيث سيحدث مثل هذا التاخير اثر سلبي على جودة المكالمة لدرجة انها تكون غير مفيدة اطلاقا .
ماهي التحديات التي يواجهها رؤساء المعلومات  CIOs في مراكز المعلومات ؟
أن مراكز المعلومات كانت مصممة بشكل تقليدي وهو ان تطبيق او نظام تشغيل يعمل علي سيرفر منفرد ولذا يكون عدد السيرفرات في مركز المعلومات مساوي لعدد التطبيقات التي يستخدمها العمل ولذا تشغل هذه السيرفرات حيزا كبيرا من المكان وتستهلك طاقة كهربائية اكبر وتولد حرارة اكبر ولذا تحتاج الي نظام تبريد كبير ممايزيد في استهلاك الطاقة  وكذلك تحتاج مجموعة كبيرة من الفنيين والمهندسين لتشقيل وصيانة هذه السيرفرات و التطبيقات التي تعمل عليها.
طبقا لتقرير من شركة فيموير Vmware فأن معظم الشركات الكبرى تستثمر 28 بالمائة من ميزانية تقنية المعلومات IT في بنى تحتة وتطبيقات جديدة من اجل رفع مستوى الخدمة وزيادة كفاءة الاجهزة لمواكبة التطورات والبقاء في مستوى المنافسة مع الشركات الاخري في حين تستثمر ال 72 بالمائة الباقية من الميزانية من اجل صيانة التطبيقات واجهزة الكمبيوتر في مركز المعلومات والسبب هو التعقيد الكبير في النبى التحتية لتقنية المعلومات .
ماهو الحل ؟
ان تقنية التمثيل الافتراضي كمفهوم ليست جديدة ولكنها وعلى مستوي عالمي من اكبر التقنيات التي تتبناها حاليا مراكز المعلومات حسب لجنة أبحاث تقنية المعلومات لشركة جارتنر للاستشارات لسنة 2009 حيث بواسطة تركيب تقنيات التمثيل الافتراضي في مراكز المعلومات يستطيع رؤساء المعلومات CIOs توفير بيئة معلوماتيه مرنة وداينمكية وبالتالي موديل تشغيل يخفض الكلفة بشكل كبير.
لماذا التمثيل الافتراضي لمراكز المعلومات ؟
بواسطة تبسيط البنى التحتية لمراكز المعلومات وتقليل عدد السيرفرات يتم تقليل النفقات المالية بالاضافة الى تصغير حجم المكان المطلوب لمركز المعلومات كذلك وتقليل متطلبات الطاقة والتبريد مما يؤدي ذلك الي التوفير الكبير في ميزانية مركز المعلومات . أن بعض التطبيقات الغير ممثلة افتراضيا تستخدم فقط 5 بالمائة من السعة الكلية للسيرفر من الذاكرة ووقت المعالج CPU time وبالتالي فان الطاقة المستخدمة لتشغيل السيرفر تذهب على شكل حرارة حيث يؤكد زبائن فيموير Vmware انهم وفروا 60 بالمائة من تكاليف البنى التحتة لمراكز المعلومات باستخدامهم لتقنية التمثيل الافتراضي.
تبسيط البنى التحتية من خلال تقنية التمثيل الافتراضي يتيح مرونة وكفاءة عالية في تشغيل مراكز المعلومات حيث تستطيع الاعمال الاستجابة السريعة لتغيرات السوق و داينامكية عالية في ادارة مراكز المعلومات وسرعة في تطوير السيرفرات و التطبيقات بدون التوقف عن الخدمة  كذلك امكانية تجربة التطبيقات في بيئة العمل قبل استخدامها بشكل واسع, بالسابق كان تركيب تطبيق للاعمال ربما ياخذ اياما عديدة من ايجاد السيرفر وتركيب نطام التشغيل وتركيب التطبيق ثم اجراء الاختبارات, أصبحت هذه العمليات تتم تقريبا لحظيا بفضل تقنية التمثيل الافتراضي لمراكز المعلومات . أن مراكز المعلومات التي تطبق تقنية التمثيل الافتراضي توفر موديل خدمة مرن ودايناميكي اكثر من مراكز المعلومات التي لا تطبق هذه التقنية . توفر تقنية التمثيل الافتراضي الادوات اللازمةلأتممة العمل automated tools وبذلك تسمح لدائرة المعلومات تقديم خدمات على مستوي كبير جدا من الاستمرارية وعدم التوقف لجميع التطبيقات حتي تلك التطبيقات التي لا توفر خدمة High Availability . هذا يوفر استمرار العمل Business continuity وتبسيط خطط مواجهة الكوارث Disaster Recovery Plans ويسمح بضمان توفر الخدمة لكل التطبيقات التي تتواجد ضمن بيئة التمثيل الافتراضي.
معالجة الكوارث Disaster Recovery
تعتبر خطط معالجة أثار الكوارث واستمرارية العمل من اهم واجبات دائرة المعلومات حيث يجب على مدراء مراكز لمعلومات وضع خطة واضحة وكاملة للعمل في حالات الكوارث مثل انقطاع الشبكة او توقف بعض او كل السيرفرات او حدوث خلل في الصوفتوير وذلك بالاستعانة بنقنيات مواجهة الكوارث  حيث أن  النظام التقليدي يعتمد على ثنائية سيرفرات الانتاج في مكانين مختلفين بأعتماد واحد الى واحد اي لكل سيرفر انتاج يعمل يوجد سيرفر اخر مطابق له في مكان اخر يكون جاهز للاستمرار في تقديم الخدمة عند توقف سيرفر الانتاج الرئيسي. احد الفوائد المباشرة لتقنية التمثيل الافتراضي في هذا المجال هو تقليل عدد السيرفرات وبالتالي تقليل السيرفرات الاحتياطية ولكن ليس هذا فحسب حيث تتيح تقتية التمثيل الافتراضي النقل الاتوماتيكي للتطبقات وانظمة التشغيل من سيرفر الى سيرفر وبدون اي توقف للخدمة أو اي تأثير على مستخدمي النظام كذلك تعمل تقنية التمثيل الافتراضي على الحفظ الاتوماتيكي للمعلومات والتطبيقات في سيرفر اخر أو مركز معلومات أخر وكذلك على مراقبة السيرفرات ونقل التطبيقات الحساسة الى سيرفر اخر عندما يكون السيرفر الاساسي يعاني من طلب كبير على الذاكرة RAM أو CPU او مايعرف ب Resources distribution scheduling كذلك تتيح تقنية التمثيل الافتراضي لمدراء مراكز المعلومات اخراج سيرفر معين من الخدمة لغرض الصيانة بدون ان تتأثر التطبيقات العاملة علي السيرفر حيث تقوم هذه التقنية بتشغيل هذه التطبيقات علي سيرفر اخر قبل ايقاف السيرفر المراد عمل الصيانة له.
توفير الميزانية
تشير الدراسات التي اجريت على مراكز المعلومات التي طبقت تقنية التمثيل الافتراضي انها وفرت 45 بالمائة من ميزانية الصيانة والتشغيل كما ان حجم العمل بالنسبة لفني ومهندسي مراكز المعلومات انخفض بنسبة كبيرة بسبب العمليات الاوتوماتيكية التي توفرها هذه التقنية فمثلا في السابق يحتاج تركيب نظام وندوز سيرفر 2008 الي ساعتين اصبح نركيب هذا النظام يتم بثانية واحدة فقط من خلال اخذ صورة لنظام وندوز سيرفر  virtual machine snapshot مع عمل التعديلات البسيطة لها لاحقا .
كيف يتم تطبيق تقنية التمثيل الافتراضي بنجاح ؟
علي رؤساء تقنية المعلومات CIOs الذين يريدون ان تركيب انظمة الاتصالات المتكاملة في مراكز المعلومات التي تطبق التمثيل الافتراضي ان يتبعوا الخطوات  التالية عند تحليل الانظمة :
1- فهم متطلبات العمل Understand the Business Requirements
من الضروري جدا تقييم الدوافع الخاصة ومتطلبات العمل من اجل وضع تطبيقات الصوت في بنى تحتة تطبق التمثيل الافتراضي ويتم ذلك عبر طرح الاسئلة التالية:

  • ماهي مميزات انظمة الاتصالات المتكاملة التي تعطي  العمل ميزة تنافسية وتزيد من انتاجية الموظفين في المؤسسة ؟

  • كيف تزيد انظمة الاتصالات المتكاملة من رضا زبائن الشركة وتقلل تكاليف العمل وتمكن من نمو العمل.
2- فهم تكاليف مصروفات راس المال Capital expenditure Capex
معرفة العدد الاجمالي للسيرفرات والهاردوير المستخدم في مركز المعلومات يوفر المعلومات اللازمة لتحليل كلفة الملكية بالنسبة للنظام كما هو (As-Is ) مقابل النظام المراد (To-Be ) ولعمل تحليل مثل هذا يجب طرح الاسئلة التالية :

  • ماهو عدد السيرفرات التي يراد تركيب تقنية التمثيل الافتراضي عليها ؟

  • ماهو حجم استخدام Server Utilization السيرفرات ؟

  • ماهو متوسط الفترة الزمنية لعمر السيرفر في الخدمة ومتوسط نمو عدد السيرفرات في مركز المعلومات ؟
3- فهم نكاليف مصروفات التشغيل Operating expenditure OPEX
معرفة أنواع الهاردوير المستخدم لوحدات الانتاج و التطوير و الاختبارات في مركز المعلومات و عمل تحليل لكلفة التشغيل بالنسبة للنظام كما هو (As-Is ) مقابل النظام المراد (To-Be ) ولعمل تحليل مثل هذا يجب طرح الاسئلة التالية :

  • ماهي الكلفة الحالية للطاقة المستهلكة والتبريد والمكان ؟

  • ماهو حجم استخدام سيرفرات التطوير و الاختبارات ؟

  • هل من الممكن زيادة انتاجية وكفاءة موظفي تقنية المعلومات IT وذلك بواسطة تقليل الوقت المطلوب لعمليات الصيانة ؟

  • فهم الاهمية الاستراتيجية ومستقبل الشبكات الصوتية
كذلك يجب طرح الاسئلة التالية :

  • هل نظام الVOIP المستخدم يعمل في بيئة التمثيل الافتراضي حاليا واذا كان لا هل ممكن ان يعمل مستقبلا؟

  • هل يمكن تحديد Quantify   فؤائد تطبيقات الانظمة المركبة ؟


  • هل تقنية التمثيل الافتراضي جزء من خطة استمرارية العمل عند حدوث الكوارث ؟
في الختام ان تركيب انظمة الاتصالات المتكاملة في مراكز المعلومات التي تطبق تقنية التمثيل الافتراضي توفر  شبكة اتصالات صوتية تعمل في مركز معلومات عالي الكفاءة والمرونة وغير مرتبطة بهاردوير معين وبالتالي تقليل التكاليف ورفع مستوي خدمة الزبائن وبالنهاية خفض الكلفة الاجمالية للنظام .

الاثنين، 22 فبراير، 2010

تعاون مايتل و فيم وير يضع تطبيقات الصوت في قلب مراكز المعلومات

اثمر التعاون الكبير و الابحاث المشتركة بين شركة مايتل Mitel و شركة Vmware عن حل واحدة من اكبر مشاكل تقنيات التطبيقات الانية Real Time Applications مثل التطبيقات الصوتية وذلك عند تمثيلها افتراضيا virtualization وبالتالي وضع تطبيقات مايتل الصوتية وبدلات مايتل التي تعمل عبر الانترنت في قلب مراكز المعلومات كأي تطبيق اخر تشترك بنفس الهاردوير وبسرعة عالية في الاجابة تعادل وربما تتفوق على نفس التطبيقات التي تعمل علي هاردوير خاص بها .
موجة التمثيل الافتراضي The Virtualization Storm
خلال السنوات القليلة الماضية اجتاحت مراكز المعلومات تقنية التمثيل الافتراضي التي جعلت من الممكن تشغيل مجموعة من انظمة التشغيل وتطبيقاتها Operating Systems and its Applications علي جهاز كمبيوتر واحد . بدلا من ان يكون هناك سيرفر خاص لنظام تشغيل واحد اصبح بفضل تقنية التمثيل الافتراضي ان يخدم سيرفر واحد مجموعة من الانظمة virtual machines منفصلة عن بعضها البعض.
شركة فيم وير Vmware هي شركة رائدة في مجال تقنية التمثيل الافتراضي حيث وضعتها مجموعة جارتنر Gartner للاستشارات العالمية الاولى عالميا حيث 85% من انظمة التشغيل الافتراضي في العالم تعود الي شركة فيم وير.
التمثيل الافتراضي في مراكز المعلومات Virtualization in the Data Center
وجد رؤساء الشركات ومدراء المعلومات ان تطبيق تقنية التمثيل الافتراضي في مراكز المعلومات تحقق تخفيض بنسبة 60 بالمئة في تكاليف التشغيل حيث في السابق كانت السيرفرات الاحادية نظم التشغيل تعمل بنسبة 15 الى 20 بالمئة من طاقتها لذا فان جمع مجموعة من نظم التشغيل في سيرفر واحد يوفر المكان و الطاقة وقيمة السيرفرات وهذه هي الفوائد الاولية لتقنية التمثيل الافتراضي حيث ان عدد اقل من السيرفرات يعني الحاجة الى مكان اقل وانخفاض كبير في تكاليف الطاقة و التبريد وانخفاض كبير في الوقت في ادارة السيرفرات و التطبيقات ومرونة ودينامكية اكبر  لمراكز المعلومات واتاحت هذه التقنية الفريدة سرعة تركيب وتشغيل انظمة جديدة مثلا يمكن تركيب وتشغيل نظام ويندوز 2008 سيرفر في دقيقة واحد وربما اقل , كذلك اصبح بفضل تقنية التمثيل الافتراضي  توقف النظام شئ من الماضي حيث توفر تقنية Hot Add and Hot-extend عمليات ترقية النظام بدون التأثير على مستخدمي النظام كذلك توفر ميزة High Availability و Disaster Recovery سهولة وضع الخطط لاستمرارية العمل في حالة حصول كارثة وذلك من خلال ارسال النظام الممثل افتراضيا Virtual machine الى مراكز معلومات اخري وايجاد صورة Virtual Machine image في مكان اخر .
أن أخرالتطورات من  فيم ويير Vmware في تقنية التمثيل الافتراضي هو Private Cloud Computing و الاشتراك في المصادر الافتراضية و الشبكات الافتراضية ومناطق الامن Security Zones و التحويل التالقائي لدائرة الشبكة NIC Failover .
مشكلة الصوت The Voice Problem
أن التطورات في مجال تقنية التمثيل الافتراضي للتطبيقات غير الانية كانت سلسة وغير معقدة ولكن القصة تختلف بالنسبة الى التطبيقات الانية Real Time Applications مثل نطبيقات الاتصالات حيث ان عملية التمثيل الافتراضي للصوت هي عملية معقدة جدا وذلك ان تطبيقات الصوت حساسة جدا لاي تباطؤ Latency . أن عملية التباطؤ Latency غير مؤثرة علي التطبيقات غير الانية فمثلا تاخر البريد الالكتروني ثانيتين تباطؤ مقبول ولا يشعر به المستخدم في حين ان تأخر ثانيتين في مكالمة صوتية غير مقبول اطلاقا ويؤثر علي جودة المكالمة.
الاتصالات الموحدة تبقينا على اتصال
في الوقت الذي حار فيه خبراء التمثيل الافتراضي حول كيفية حل معضلة التباطؤ بالنسبة للصوت قامت مايتل Mitel بتطوير مجموعة من تطبيقات الاتصالات وموافقتها مع بعضها لتشكل شبكة اتصالات موحدة في ظل التشوش الكبير الحاصل في فهم بيئة الاتصالات الموحدة من أجهزة تليفون و اجهزة نقالة وبريد صوتي وتواجد علي النت فان مايتل طورت نظام اتصالات موحد يدمج الصوت و الرسائل وحرية الحركة Mobility وامكانية المؤتمرات الهاتفية بالاضافة الى التوافق مع منتجات شركات اخرى Third Party Applications حيث وجد فيه زبائن مايتل طريقة جديدة لتطبيق الاتصالات الموحدة لخدمة اعمالهم.
توفر حلول الاتصالات الموحدة من مايتل امكانية خفض تكاليف الاتصالات بالاضافة الى رفع الانتاجية ورفع مستوى الشركة عن الشركات المنافسة في السوق من خلال ميزة التعاون collaboration و الاتصال عبر المسافة و الزمن وكذلك جعل حلول الاتصالات سهلة الاستخدام والادارة . طورت مايتل منتجات اتصالات تحسن من استثمارات الاعمال في مجال الاتصالات من خلال معايير مفتوحة Open standard تتوافق بكل سهولة مع IBM and Microsoft Business applications و التطبيقات الاخرى لادارة الاعمال مثل انظمة CRM و ERP . ان نظام الاتصالات الموحدة من مايتل يهتم بقضية واحدة فقط وهي البقاء على اتصال بغض النظر عن المكان او الوقت من خلال منتجات مثل صوفت فون Softphone و تيلي وركر Teleworker و نظام التليكولابوريشن Telecollaboration التي تبقي الموظفين علي اتصال مع بعضهم البعض ومع الزبائن و الشركاء.
حل مشكلة الصوت Solving the voice problem
بهذه الخبرات العالية التي تمتلكها مايتل Mitel في تقنيات الاتصالات الموحدة و فيم وير Vmware في تقنيات التمثيل الافتراضي عمل خبراء الشركتين لمدة 18 شهرا معا وتكللت جهودهم بالنجاح في حل مشكلة التباطؤ Latency في التمثيل الافتراضي للصوت .
الان يعمل نظام الاتصالات الموحدة من مايتل كتطبيق افتراضي virtual appliances على Vmware vSphare 4 للتمثيل الافتراضي . مثل اي تطبيق معلومات اخر فان برامج مايتل للاتصالات الموحدة ممكن ان تنزل من شبكة الانترنت وتركب في مراكز المعلومات علي سيرفر يعمل ب Vmware vSphare 4 . ان اول تطبيق افتراضي من مايتل هوVitrual MCD أو Vitrual Mitel Communications Director الذي يعد مركز الاتصالات الموحدة الذي يتحكم بالمكالمات ومسارات الصوت IP voice path تبع ذلك مجموعة كبيرة من تطبيقات مايتل الجاهزة للتمثيل الافتراضي Vmware Ready مثل نظام البريد الصوتي Mitel NuPoint Unified Messaging و نظام الموتمرات للصوت و الانترنت Mitel Audio and Web Conferencing و نظام العمل عن بعد Mitel teleworker Solution و نظام مايتل للاتصالات الموحدة المتقدم Mitel Unified Communicator UC advanced .
التمثيل الافتراضي للصوت في مراكز المعلومات
يتمتع مدراء المعلومات الذين طبقوا تقنية التمثيل الافتراضي للصوت من مايتل بمميزات عديدة فبدلا من ان يتعاملوا مع انظمة الاتصالات كقطاع خاص يختلف عن قطاع المعلومات و يحتاج الى ميزانية خاصة للهاردوير أو ادوات خاصة لادارة هذا القطاع وربما لمهندسين متخصصين  اصبح بامكانهم ان يعاملوا التطبيقات الصوتية مثل اي تطبيق اعمال اخر في مركز المعلومات مستفيدين من خدمات التمثيل الافتراضي في توفير تكاليف الهاردوير و بساطة الاختبارات و الادارة و النقل الى مركز معلومات اخر عند حدوث الكوارث ووضع خطة واحدة لكل تطبيقات مركز المعلومات بما فيها الصوتية Simplified test /development/production cycle, streamlined administration and single disaster recovery / business continuity plan
وبذلك توفر مايتل Mitel و Vmware لاصحاب الاعمال الارتباط بمراكز المعلومات التي توفر لهم تطبيقات الاعمال و تطبيقات الاتصالات كوحدة واحدة وذلك لكي تسهل عليهم مواجة تحديات السوق و التركيز على اعمالهم.

الأحد، 31 يناير، 2010

حلول مراكز الاتصالات Contact Center Solutions

image
لاتخلو بلد في العالم من مراكز الاتصالات التي تخدم المواطنين او زبائن الشركات والتي تستقبل الاف المكالمات الهاتفية يوميا  ولذا فان تطبيقات مراكز الاتصالات تعتبر من اهم التطبقات في عالم الاتصالات في هذا المقال سوف اشرح تطبقات مراكز الاتصالات الهاتفية من شركة مايتل وفوائدها لخدمة الزبائن وادارة مركز الاتصالات ولكن في البداية اود ان اعرف المقصود بمصطلح مراكز الاتصالات.
تعريف مراكز الاتصالات Contact Center : هي مكان مركزي يستقبل المكالمات من الزبائن وذلك لتقديم الخدمات لهم من دعم فني أو مبيعات أو استفسارات عن منتجات الشركة كذلك تستخدم مراكز الاتصالات في الدوائر الحكومية التي تخدم المواطنين بشكل مباشر – حيث يوجد في مراكز الاتصال موطفين اتصال يعملون من خلال التليفون والكمبيوتر لتوفير افضل الخدمات للمتصلين وذلك بالاستعانة بحلول انظمة مراكز الاتصال.
تقوم حلول مراكز الاتصالات بالتوزيع التلقائي للمكالمات ACD على موظفي الاتصال وتوجيه المكالمات ودمج مهاتفة الكمبيوتر من خلال CTI وتقوم تطبيقات الاستجابة الصوتية IVR بتشغيل رسائل صوتية للعميل المتصل وذلك لارشادة او لاستلام الاوامر من العميل مباشرة من خلال الصوت او ازرار التليفون Auto Attendant وتوفر حلول مراكز الاتصالات تطبيقات الادارة و الاحصائيات لمديري مراكز الاتصالات حتي يقوموا بتوزيع موظفي الاتصال حسب الحاجة و عدد المكالمات ونقلهم اتوماتيكيا من قسم الي اخر .
حلول مراكز الاتصالات من مايتل Mitel Contact Center Solutions
تقدم مايتل حلول مراكز اتصالات متعدده تتيح تصميم مركز اتصال حسب الحاجة والتطبقات عبارة Modular مما يعنى اخذ بعض التطبقات بالتدريج حسب حاجة مركز الاتصال معتمدة علي نظام الاتصال عبر الانترنت MCD الذي يوفر التوزيع التلقائي للمكالمات ACD مع تطبيقات مايتل الغنية بالمميزات المتكاملة مع تطبيقات الويب. وتستخدم تطبيقات مراكز الاتصال من مايتل من قبل موسسات حكومية وشركات كبري حول العالم منهاعلي سبيل المثال الشركات التالية :

Motorola - B.M.W - Mark & Spencer- Gillette - Crown Plaza - Hilton
Canon - Hyatt Regency - Save the Children USA -Telecom Italia - Subway
Enterprise  rent a car -Arbys - Mackenzi investment

تنقسم حلول مراكز الاتصال من مايتل الى اربعة تطبيقات رئيسية هي :
1- تطبيقات الادارة وتقديم التقارير Management and Reporting Applications
2-تطبيقات توزيع الوسائط والتوجيه التلقائي Media Distribution and Routing Applications
3-تطبيقات رفع انتاجية موظفى الاتصال والمشرفين Agent and Supervisor Productivity Applications
4-التطبيقات المكملة Complementary Applications
image
تطبيقات الادارة وتقديم التقارير Management and Reporting Applications
  • تطبيق Mitel Contact Center Management حيث هو اساس حلول مراكز الاتصال ويوفر التقارير عن عدد المكالمات الواردة حسب كل قسم اتصال والتنبوء بعدد موظفي الاتصال المطلوب لكل قسم بالاضافة الى اداء مركز الاتصالات وتحليل حركة المكالمات كل ذلك عن طريق ادوات عبر متصفح الانترنت مثل Internet Explorer .
  • تطبيق Mitel Interactive Contact Center and Interactive
    Visual Queue وهي عبارة عن ادوات تمكن المشرفين على مركز الاتصال من نقل موظف الاتصال من قسم الى اخر لحضيا وذلك لمواجهة ضغط المكالمات الواردة من قسم الى اخر مثلا اذا كان في مركز الاتصال قسمين يوجد في كل قسم خمسة موظفين و القسم الاول توجد به مكالمات كثيرة في الانتظار والقسم الاخر لايوجد لديه مكالمات علي الانتظار يستطيع المشرف من خلال هذا التطبيق نقل موظفين من القسم الثاني الى الاول واعادتهم مرة اخري بعد الفراغ من مكالمات القسم الاول.
  • تطبيق Mitel Scheduling and Schedule Adherence يوفر هذا التطبيق الادوات التي تتيح ادارة ومراقبة القوى العاملة وذلك للتحكم بتكاليف القوى العاملة في مراكز الاتصالات.
تطبيقات توزيع الوسائط والتوجيه التلقائي Media distribution and Routing Applications
  • تطبيق Automatic Call Distribution يقوم هذا التطبيق بتوجيه المكالمات الي مجموعة الاتصال المناسبة حسب نوع الخدمة المطلوبه بواسطة المتصل وبتوزيع متساوي على موظفي مركز الاتصال أو الى اخر موظف تكلم معه المتصل او حسب المهارة المطلوبة والاولويه للمتصل حيث يتم تحديد هذه المميزات من خلال النظام عند تركيبة او حسب حالة مجموعة الاتصال او توفر موظف الاتصال المطلوب.
  • تطبيق Mitel Intelligent Queue وهو تطبيق استجابة صوتية تفاعلية IVR وموجه متقدم يقوم بمساعدة المتصلين بذكاء اصطناعي كبير وذلك بتوفير ميزة الخدمة الذاتية وذلك بعد ان يسمع المتصل وقت الانتظار او دوره في طابور المتصلين- كذلك يوفر هذا التطبيق رسائل صوتية مختلفه للمتصلين حسب الوقت واليوم او في العطلات .
  • تطبيق Mitel Multimedia Contact Center ويوفر هذا التطبيق التكامل والمحافظة على مستوى الخدمة خلال الوسائط المتعددة مثل الصوت و البريد الالكتروني و التخاطب عبر الويب و الفاكس و البريد الصوتي ورسائل SMS
تطبيقات رفع انتاجية موطفي ومشرفي مركز الاتصال Agent and Supervisor Productivity Applications
  • تطبيقMitel Contact Center SoftPhone and PhoneSet   
    Manager يوفر هذا التطبيق التكامل بين الكمبيوتر والتليفون لموظف الاتصال ويقوم ايضا بتحويل كمبيوتر موظف الاتصال الى تليفون لاستقبال المكالمات وعرض معلومات المتصل.
  • تطبيق Mitel Contact Center Screen Pop وهو عبارة عن Desktop pop-up حيث تظهر معلومات المتصل الماخوذة من ملفة في قاعدة البيانات اتوماتكيا عند اجابة موظف الاتصال على المكالمة وهذا النطبيق متوافق مع معظم  برامج ادارة علاقات العملاء CRM  .
  • تطبيق Outbound Dialing ويوفر هذا التطبيق الاتصال التلقائي من الدليل وتقديم المكالمة الى موظف الاتصال حيث يستخدم هذا النظام في الحملات التسويقية او لمتابعة العملاء.
  • تطبيق Remote Agents حيث يقوم تطبيق مايتل Teleworker بايصال خدمات تطبيقات مراكز الاتصال الي موظفي اتصال يعملون من بيوتهم او من خلال اماكن بعيدة من مركز الاتصال مع توفير كل مميزات مركز الاتصال من مراقبة ونقل موطف الاتصال من مجموعة الى اخري حسب عدد المكالمات الانتظار.
التطبيقات المكملة Complementary Applications
  • قامت مايتل بالتعاون مع عدد كبير من شركات البرامج المختصة ببرامج خدمة العملاء CRM و أدارة القوى العاملة و مراقبة الجودة وتسجيل المكالمات و الاتصال الخارجي Outbound dialing وبرامج ادارة الحملات التسويقية و برامج التواجد علي الشبكة و برامج التخاطب وذلك لتقديم حلول متكاملة ومتوافقه مع بعضها البعض لتقديم افضل الخدمات لمراكز الاتصال.
هذا باختصار شرح مبسط لحلول مراكز الاتصالات من شركة مايتل وارجو المعذرة بالنسبة الى الاخطاء اللغوية او الترجمة وذلك لقلة المصادر باللغة العربيه في هذا المجال ولاتتردوا في مراسلتي عند الحاجة الى اي استفسار او طلب المزيد من المعلومات سواء بالتعليق او بارسال بريد الكتروني .

الأحد، 10 يناير، 2010

عام 2010 هو عام التمثيل الافتراضي لانظمة الاتصالات المتكاملة

مع حلول عام 2010 تبدا موجة جديدة لتقنية الاتصالات المتكاملة هى تقنية التمثيل الافتراضي لتطبيقات انظمة الاتصالات فبعد ان اثبتت تقنية التمثيل الافتراضي كفاءة عالية في مجال تطبيقات المعلومات واصبحت التقنية الرئيسية المعتمدة في كل مراكز المعلومات وذلك لانها تقدم مزايا عظيمة فهي توفر المال والوقت والمكان وتفتح الباب على مصراعيه لتقنية الكلود كمبيوتن Cloud Computing والتقنيات الخضراء Green Technology
تقوم تقنية التمثيل الافتراضي على عاملين رئيسين هما برامج التمثيل الافتراضي مثل VmWare و Xen والعامل الاخر هو السيرفرات المتعددة المعالج Multi processing core Servers وخصوصا البليد سيرفر Bladeimage Server حيث يوفر Blade Server المكان والطاقة لانه يوفر مجموعة كبيرة من السيرفرات في شاسية واحد تصل الي 14 بليد سيرفر في IBM H Blade Server  الذي يبلغ حجمة 7U وبذلك هو يوفر رص 14 سيرفر في الراك  التي تأخذ حجم 14U اذا افترضنا ان حجم السيرفر الواحد 1U وربما اكثر كذلك يوفر الطاقة المستهلكة لتشغيل السيرفرات حيث يدمج حتي Layer 2 switches بداخله هذا بالنسبة للهاردوير.
أما بالنسبة للصوفت وير فتمثل تقنية التمثيل الافتراضي من Vmware ثورة تقنية جديدة حيث انها تفصل التطبيقات وانظمة التشغيل عن الهاردوير حيث توفر أنظمة ESX و ESXi التي تعمل على 64bits أمكانية أستخدام
image
السيرفر الواحد أو البليد سيرفر الواحد لتشغيل مجموعة من انظمة التشغيل المختلفة وبذلك الاستفادة القصوي من Processing power and Memory في السيرفر كذلك يسهل نظام Vcenter من Vmware أدارة وصيانة هذه الانظمة لمزاياه الكثيرة منها على سبيل المثال Vmotion وهي عملية نقل التطبيق من سيرفر الى اخر بدون ان تتأثر الخدمة مثلا تستطيع نقل نظام Windows أو اي نظام تشغيل اخر من سيرفر الى سيرفر اخر بدون ان يشعر مستخدمي النظام باي تغير وبدون الحاجة الى عمل أي تغيير في الشبكة او في IP addressing كذلك  يتيح Vcenter عمل Image لاانظمة التشغيل وبالتالي سهولة backup , عموما خدمات VmWare كثيرة جدا وليس هذا المكان لشرحها كلها ومن يريد ان يعرف المزيد فعليه ان يبحث في الانترنت او يذهب الي موقع VmWare .
قد يتساءل القارئ ماعلاقة هذه التقنيات بالاتصالات وبالتحديد أنظمة الاتصالات المتكاملة وماعلاقة المستخدم لانظمة الاتصالات بهذه التقنيات وماذا تفيده معرفتها ؟
المعروف أن معظم أنظمة الاتصالات الحالية التي تعمل بنظام VOIP تاتي ظمن هاردوير خاص مصنع من قبل الشركة التي تصنع نظام الاتصال مثل Avaya و Mitel 3300 ICP و Cisco CM وبالتالي فان المستخدم يشتري الهاردوير بسعر عالي لانه مصنع خصيصا لكي يخدم تطبيق معين هو نظام الاتصالات الذي هو بالنهاية عبارة عن تطبيق صوفتوير ولكنه عبارة عن تطبيق أني Real Time Application يحتاج سرعة عالية في الدخول الى الهاردوير وهذه هي مشكلة منتجي التطبقات الصوتية و IP PBX في استخدام تقنيات التمثيل الافتراضي برغم معرفتهم للفوائد العظيمة لهذه التقنيات لذا فهم يعملون لحل هذه المشكلة حيث قدمت Avaya نظام Arura الجديد للاتصالات المتكاملة الذي يعمل على نظام Xen للتمثيل الافتراضي ولكنه يتطلب سيرفر معين حسب ما اعلنته Avaya ولا تسمح افايا بوضع اي تطبيق اخر معه في نفس السيرفر فقط تطبيقاتها هي وهذه خطوة بسيطة جدا من أفايا في اتجاه التمثيل الافتراضي.
سبقت شركة مايتل Mitel الشركات الاخري في هذا المجال واستطاعت حل مشكلة الدخول السريع للتطبيق على الهاردوير حيث عملت خلال الاربع سنوات الماضية أبحاث مكثفة في هذا المجاMitelNetworks_Logo_blackل توجت خلال العام الماضي من خلال منتج Multi Instant Call Director الذي يستخدم تقنية تمثيل افتراضي طورتها مايتل في هذا المجال ويتيح هذا النظام تشغيل 50 IP PBX طاقة كل بدالة 5000 خط كلها من خلال سيرفر واحد . امتلكت مايتل خبرة كبيرة في هذا المجال وعملت خلال العام الماضي مع VmWare لكي تجعله قادر علي تشغيل التطبيقات الانيه والنتجة كانت طرح مايتل نظام MCD 4.0 المتوافق مع VmWare Vsphare 4.0  حيث ان نظام MCD 4.0 هو نظام اتصال IP PBX بسعة 5000 خط وممكن تركيبة علي Vmware ESX or ESXi 4.0 ولاتشترط مايتل سيرفر معين فقط تحدد RAM  المطلوب لتشغيل النظام مما يعني دخول نظام MCD 4.0 الى مراكز المعلومات كاي تطبيق اخر والاستفادة من خدمات Vmware في High Availability and Service Recovery وتوفير تكلفة الهاردوير على المستخدم وتعمل مايتل حاليا على موافقة منتجاتها الاخرى مع Vmware مثل Teleworker Server , UCA , Mobile Extension and Customer interaction Solution – حيث تمثل مايتل حاليا الشركة الوحيدة في مجال الاتصالات التي لديها منتجات متوافقة مع Vmware وقد بدت بتركيب هذه المنتجات لدي زبائن في أمريكا الشماليه واوربا وقد لاقت اقبالا كبيرا من هولاء الزيائن الذين وجدوا في هذا الانظمة كفاءة عالية تفوق تلك التي تعمل على هاردوير خاص ولا ننسي النجاح الكبير الذي حققة نظام MiCD في أوربا وامريكا الشمالية واستراليا وامريكا الجنوبية وقد ابدت  بعض الشركات في الشرق الاوسط  الاهتمام بهذا النظام ايضا.
وبذلك استطاعت مايتل جعل نظام الاتصالات المتكاملة تطبيق صوتي منفصل عن الهاردوير وبالتالي تركيبه بكل سهوله في مراكز المعلومات كاي تطبيق اخر .