الأحد، 10 يناير، 2010

عام 2010 هو عام التمثيل الافتراضي لانظمة الاتصالات المتكاملة

مع حلول عام 2010 تبدا موجة جديدة لتقنية الاتصالات المتكاملة هى تقنية التمثيل الافتراضي لتطبيقات انظمة الاتصالات فبعد ان اثبتت تقنية التمثيل الافتراضي كفاءة عالية في مجال تطبيقات المعلومات واصبحت التقنية الرئيسية المعتمدة في كل مراكز المعلومات وذلك لانها تقدم مزايا عظيمة فهي توفر المال والوقت والمكان وتفتح الباب على مصراعيه لتقنية الكلود كمبيوتن Cloud Computing والتقنيات الخضراء Green Technology
تقوم تقنية التمثيل الافتراضي على عاملين رئيسين هما برامج التمثيل الافتراضي مثل VmWare و Xen والعامل الاخر هو السيرفرات المتعددة المعالج Multi processing core Servers وخصوصا البليد سيرفر Bladeimage Server حيث يوفر Blade Server المكان والطاقة لانه يوفر مجموعة كبيرة من السيرفرات في شاسية واحد تصل الي 14 بليد سيرفر في IBM H Blade Server  الذي يبلغ حجمة 7U وبذلك هو يوفر رص 14 سيرفر في الراك  التي تأخذ حجم 14U اذا افترضنا ان حجم السيرفر الواحد 1U وربما اكثر كذلك يوفر الطاقة المستهلكة لتشغيل السيرفرات حيث يدمج حتي Layer 2 switches بداخله هذا بالنسبة للهاردوير.
أما بالنسبة للصوفت وير فتمثل تقنية التمثيل الافتراضي من Vmware ثورة تقنية جديدة حيث انها تفصل التطبيقات وانظمة التشغيل عن الهاردوير حيث توفر أنظمة ESX و ESXi التي تعمل على 64bits أمكانية أستخدام
image
السيرفر الواحد أو البليد سيرفر الواحد لتشغيل مجموعة من انظمة التشغيل المختلفة وبذلك الاستفادة القصوي من Processing power and Memory في السيرفر كذلك يسهل نظام Vcenter من Vmware أدارة وصيانة هذه الانظمة لمزاياه الكثيرة منها على سبيل المثال Vmotion وهي عملية نقل التطبيق من سيرفر الى اخر بدون ان تتأثر الخدمة مثلا تستطيع نقل نظام Windows أو اي نظام تشغيل اخر من سيرفر الى سيرفر اخر بدون ان يشعر مستخدمي النظام باي تغير وبدون الحاجة الى عمل أي تغيير في الشبكة او في IP addressing كذلك  يتيح Vcenter عمل Image لاانظمة التشغيل وبالتالي سهولة backup , عموما خدمات VmWare كثيرة جدا وليس هذا المكان لشرحها كلها ومن يريد ان يعرف المزيد فعليه ان يبحث في الانترنت او يذهب الي موقع VmWare .
قد يتساءل القارئ ماعلاقة هذه التقنيات بالاتصالات وبالتحديد أنظمة الاتصالات المتكاملة وماعلاقة المستخدم لانظمة الاتصالات بهذه التقنيات وماذا تفيده معرفتها ؟
المعروف أن معظم أنظمة الاتصالات الحالية التي تعمل بنظام VOIP تاتي ظمن هاردوير خاص مصنع من قبل الشركة التي تصنع نظام الاتصال مثل Avaya و Mitel 3300 ICP و Cisco CM وبالتالي فان المستخدم يشتري الهاردوير بسعر عالي لانه مصنع خصيصا لكي يخدم تطبيق معين هو نظام الاتصالات الذي هو بالنهاية عبارة عن تطبيق صوفتوير ولكنه عبارة عن تطبيق أني Real Time Application يحتاج سرعة عالية في الدخول الى الهاردوير وهذه هي مشكلة منتجي التطبقات الصوتية و IP PBX في استخدام تقنيات التمثيل الافتراضي برغم معرفتهم للفوائد العظيمة لهذه التقنيات لذا فهم يعملون لحل هذه المشكلة حيث قدمت Avaya نظام Arura الجديد للاتصالات المتكاملة الذي يعمل على نظام Xen للتمثيل الافتراضي ولكنه يتطلب سيرفر معين حسب ما اعلنته Avaya ولا تسمح افايا بوضع اي تطبيق اخر معه في نفس السيرفر فقط تطبيقاتها هي وهذه خطوة بسيطة جدا من أفايا في اتجاه التمثيل الافتراضي.
سبقت شركة مايتل Mitel الشركات الاخري في هذا المجال واستطاعت حل مشكلة الدخول السريع للتطبيق على الهاردوير حيث عملت خلال الاربع سنوات الماضية أبحاث مكثفة في هذا المجاMitelNetworks_Logo_blackل توجت خلال العام الماضي من خلال منتج Multi Instant Call Director الذي يستخدم تقنية تمثيل افتراضي طورتها مايتل في هذا المجال ويتيح هذا النظام تشغيل 50 IP PBX طاقة كل بدالة 5000 خط كلها من خلال سيرفر واحد . امتلكت مايتل خبرة كبيرة في هذا المجال وعملت خلال العام الماضي مع VmWare لكي تجعله قادر علي تشغيل التطبيقات الانيه والنتجة كانت طرح مايتل نظام MCD 4.0 المتوافق مع VmWare Vsphare 4.0  حيث ان نظام MCD 4.0 هو نظام اتصال IP PBX بسعة 5000 خط وممكن تركيبة علي Vmware ESX or ESXi 4.0 ولاتشترط مايتل سيرفر معين فقط تحدد RAM  المطلوب لتشغيل النظام مما يعني دخول نظام MCD 4.0 الى مراكز المعلومات كاي تطبيق اخر والاستفادة من خدمات Vmware في High Availability and Service Recovery وتوفير تكلفة الهاردوير على المستخدم وتعمل مايتل حاليا على موافقة منتجاتها الاخرى مع Vmware مثل Teleworker Server , UCA , Mobile Extension and Customer interaction Solution – حيث تمثل مايتل حاليا الشركة الوحيدة في مجال الاتصالات التي لديها منتجات متوافقة مع Vmware وقد بدت بتركيب هذه المنتجات لدي زبائن في أمريكا الشماليه واوربا وقد لاقت اقبالا كبيرا من هولاء الزيائن الذين وجدوا في هذا الانظمة كفاءة عالية تفوق تلك التي تعمل على هاردوير خاص ولا ننسي النجاح الكبير الذي حققة نظام MiCD في أوربا وامريكا الشمالية واستراليا وامريكا الجنوبية وقد ابدت  بعض الشركات في الشرق الاوسط  الاهتمام بهذا النظام ايضا.
وبذلك استطاعت مايتل جعل نظام الاتصالات المتكاملة تطبيق صوتي منفصل عن الهاردوير وبالتالي تركيبه بكل سهوله في مراكز المعلومات كاي تطبيق اخر .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق