الأحد، 1 مارس، 2015

الحوسبة السحابية - ديمقراطية تقنية المعلومات


قد يبدوا العنوان غريبا بعض الشي  فما علاقة السياسة بتقنية المعلومات , في الحقيقة ان معني كلمة ديمقراطية في العنوان هو ان الحوسبة السحابية جعلت الكثير من التطبيقات المتقدمة التي تستعمل فقط من قبل الشركات الكبيرة  في متناول كل الشركات والاعمال حتي الصغيرة منها مقابل ايجار شهري بسيط .
للايضاح سوف اذكر ثلاثة امثلة عن تطبيقات يكلف تنصيبها و تشغيلها وصيناتها ملايين الدولارات :
1- تطبيقات التخطيط لموارد المؤسسة Enterprise Resources Planning ERP وهو تطبيق يتيح للمؤسسات ادارة الموارد البشرية والمالية والتوريد والارتباط العملي للشركات الاخري التي تتعامل مع المؤسسة وهو تطبيق معقد ويحتاج الي متخصصين لتشغيلة ويكفي ان اقول ان اشهر المصنعين هم شركة SAP و Oracle  حيث ان العاملين في تقنية المعلومات يعرفون من اسماء هاتين الشركتين اننا امام تطبيق يكلف الملايين ولا يستطيع تركيبة الا الشركات الكبيرة فقط ولكن بفضل الحوسبة السحابية اصبحت هذه التطبيقات متاحة للشركات الصغيره مقابل اجر شهري بسيط علي عدد المستخدمين وبأمكان هذه الشركات ان تزيد او تنقص المستخدمين حسب حاجتها حيث اتاحت تقنية الحوسبة السحابية لمؤسسة مكونة من ٢٠ موظف مثلا ان يكون لديها تطبيق موارد بشرية يحتوي علي سجل للموظفين ويتابع حضورهم للعمل ويحسب رواتبهم ثم يحولها لحساباتهم في البنوك ويتابع ميزانية الشركة ويصدر الفواتير ويتابع موارد المؤسسة كل ذلك مقابل اقل من ٥٠٠ دولار شهريا.
٢- تطبيقات ادارة علاقات العملاء او Customer Relationship Management CRM ومثل هذا التطبيق يجعل المؤسسة ان يكون لديها سجل لزبائنها وعناوينهم وارقام تليفوناتهم والخدمات التي اشتروها من المؤسسة في السابق واتصالاتهم بالشركة بخصوص الخدمة او المنتج بحيث يكون لدي موظف المبيعات او خدمة الزبائن تاريخ كامل للزبون وتعاملاته السابقة مع الشركة ومواعيد الخدمة الدورية وغيرها وارخص تطبيق CRM يبدا من ٢٠٠ الف دولار ولكن بفضل الحوسبة السحابية اصبح بأمكان اي عمل صغير ان يستفيد من خدمات هذه التطبيقات وقد نجحت شركة salesforce.com نجاحا كبير من خلال توفير هذا التطبيق عن طريق الانترنت لكل من يريد الاستفادة منها وتصوروا ان ورشة تصليح سيارات صغيره يعمل بها شخصين هم اصحابها مقابل ٥٠ دولار شهريا اصبح لديهم قاعدة بيانات لزبائنهم وانواع سياراتهم والخدمات التي عملوها بالسابق لكل زبون ويذكرهم التطبيق بالمواعيد القادمة للزبائن من اجل الاتصال عليهم وتذكيرهم فلولا الحوسبة السحابيه ما كان لهم ان يقدموا مثل هذه الخدمات التي من خلالها يستطيعون منافسة الشركات الكبيرة.
٣- تطبيقات الاتصالات الموحدة Unified Communications UC و تطبيقات مراكز الاتصال Contact Center  حيث اصبح بفضل الحوسبة السحابية للشركات الصغيرة ان تستفيد من هذه التطبيقات من خلال الاشتراكات الشهرية مثل اي شركة كبيرة وكذلك يستطيعون ربطها بتطبقات اخري مثل CRM بحيث بمجرد ان يتصل الزبون يقوم التطبيق بإظهار ملفة للموظف .
بفضل الحوسبة السحابية اصبح لدي اصحاب الاعمال الصغيرة والمتوسطة نفس الادوات التي كانت حكرا علي الشركات الكبيرة ممايزيد فرصهم بالمنافسة كل ذلك من دون ان يحتاجوا لمتخصصين في تقنية المعلومات او ان يحتاجوا الي شراء سيرفرات فان مزود الحوسبة السحابية هو من يقوم بامور الصيانة والتشغيل والحفظ وعمليات الاستمرارية ولايحتاج اصحاب الاعمال الا انترنت ويستطيعون استعمال حاسوب شخصي او مكتبي او تابلت اوحتي تليفون ذكي للدخول واستخدام هذه التطبيقات .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق